فيديو .. “ماريا معلوف” : إذا أرادت إسرائيل قتل نصرالله فلماذا لم تفعل ذلك حتى الآن؟

غير مصنف 23 - 03 - 2017 5 مشاهدة 0 تعليق

ردّت الإعلامية اللبنانية، ماريا معلوف، على الحملة التي شنّها أنصار حزب الله عليها، بعد حديثها عن حسن نصر الله، الذي اعتبر “دعوة لاغتياله وجهتها إلى إسرائيل”.

معلوف وفي أول مقابلة مصورة بعد الحملة التي استهدفتها، قالت إنها لم تكن تحرض، أو تدعو أي طرف لاستهداف طرف آخر.

وقالت إنها ومنذ العام 2015 تطرح هذا الموضوع وأصبحت معروفة بموقفها المحدد من حزب الله الذي “تحول منذ حرب 2006 من مقاومة إلى حرس حدود لإسرائيل بعد الهدنة التي أعقبت حربا استمرت لمدة 33 يوما، وهذا ما قاله أمين عام الحزب السابق الشيخ صبحي الطفيلي”..

وتابعت معلوف في مقابلة مع شبكة سي أن أن: “ما غردت به هو تساؤل مشروع، ليس للصحفي فحسب بل لأي شخص يطرح فكرة ويجب على تُناقش وتفتح الأبواب لها للأخذ والرد”.

وقالت إن “الإعلاميين لديهم دور بما يخص موضوع حزب الله وهو: إذا أرادت إسرائيل قتل نصرالله فلماذا لم تفعل ذلك حتى الآن؟ السؤال هو هل هناك هدنة بين إسرائيل وحزب الله؟ هل هناك اتفاق قائم حتى الآن؟”

وتابعت: “كل هذا يدعو لطرح السؤال حول سبب عدم تنفيذ إسرائيل لغارة للتخلص فيها من نصرالله بالذات. وكان هناك من طرح هذا السؤال أيضا عندما ظهر نصرالله بشكل مباشر دون زجاج واق… هذا هو التساؤل الذي طرحته وهو يبقى في إطار تحفيز الناس على التساؤل وطرح الأفكار أكثر فأكثر.”

وقالت معلوف، بإنها مستهدفة بشكل شخصي من حسن نصر الله، متابعة: “حسن نصرالله وجمهوره يستهدفاني ويران أن على ماريا معلوف أن تصمت”.

وأضاف: “حسابي على تويتر هو مكان يتفاعل فيه الناس ويتناقشون وأنا من جهتي منذ البداية اعتدت أن أكون جريئة وأطرح الأمور كما هي دون مواربة أو دبلوماسية وهذا هو مشروع الصحافي الناجح الذي يريد طرح فرضيات أو تساؤلات على طاولة النقاش”.

وحول الاتهامات الموجهة لها بالخيانة، قالت معلوف: “اتهمت بالخيانة العظمى سابقا وطلب البعض سحب جنسيتي لمجرد أنني انتقدت المعارك بين الجيش وجماعة أحمد الأسير في منطقة عبرا. أصبحت قضية العمالة مجرد تلفيق تعتمده الأنظمة القمعية مثل إيران ونظام الأسد لتحجيم كل من يواجه سياستهم”.

الكلمات الدلالية:

احصل على نسختك الآن

يمكنك الآن الحصول على نسختك الخاصه من صحيفة إخبارية، إمكانيات تفصيلية للكثير من الخيارات بالموقع.
 

أخبار ذات صلة


اترك تعليقك




عن الأكثر تداول – اعمال جمبو كليك

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأها. ولذلك يتم استخدام طريقة لوريم إيبسوم لأنها تعطي توزيعاَ طبيعياَ -إلى حد ما- للأحرف عوضاً عن استخدام “هنا يوجد محتوى نصي، هنا يوجد محتوى نصي” فتجعلها تبدو (أي الأحرف) وكأنها نص مقروء.